عرض مشاركة واحدة
قديم 03-31-2015, 05:51 AM   #1
مراقب عام لجميع المنتديات


الصورة الرمزية ابن عجوين
ابن عجوين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Mar 2015
 أخر زيارة : 06-25-2019 (08:15 PM)
 المشاركات : 312 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي قصة الشيخ الفارس محمد بن عجوين رحمه الله





ممايطيب لنا ذكره الشيخ المعروف والفارس المشهور محمد بن عواد بن عايد بن عجوين (رحمه الله ) الشيخ الذي جمع بين الشجاعة والكرم فكان من أبرز مشائخ قبيلة بني رشيد ومن أشهر فرسان عصره.حيثُ كان من قادة قبيلة بني رشيد البارزين والمؤثرين في المعارك وفي معركة شريفا الكائنة بين قبيلة بني رشيد وجارتها قبيلة عنزة العريقة وكان يعوّل عليه الكثير في تلك المعركة وقد كان له حضوراً قويا وظهر كواحد من أبرز فرسان القبيلة في تلك الحرب الضروس وأشتهر بعزوته (راعي الصفراء المرشوشة) بعد المعركة أي الموشحة بالدم فقد كانت الدماء تغطي فرسه حتى خلدته الأشعار في ذلك ووصفة شجاعته وإقدامه منقطع النظير وليس هناك شهادة أصدق من شهادة الخصوم التي تظهر في أشعارهم يقول الشاعر سليمان بن عبكي ابن تمام الجعفري العنزي (رحمه الله) على لحن الدحة وهي من التواصيف الخالده في تاريخ قبيلة عنزة
قالها بعد مرور يومين من إنتهاء أحداث المعركة الكبرى (مناخ شريفا) الكائنة بين قبيلة بني رشيد وجارتها قبيلة عنزة الكريمة حيثُ يقول الشاعر سليمان بن عبكي الجعفري:
رشيدي ياحلو هوشه00 ياهوش التركي هوشه 00راعي الصفراء المرشوشه
والله ياحمسونا حمسه 00 والأشهب شارقةٍ شمسه00 مثل أبا قبيس الدخان
اهبوا هبيتوا خلق الله00 تبونن اجحد ثنا الله00 يابا الزعيم انه قوماني
ثناهم مااجحد ثناهم00 يامشعان أقطع طرياهم 00 تكره الخيل ملاقاهم 00 شطيّر عيون ويمان
ماشفتوا يامال النجم 00 يوم ادرقنا بالرجم00 والكبري هاجمنا هجم 00 حادينا حس النونان
الطيب يامال الجنه 00 يوم الركايب طشنه 00 في خشم القاره كبنّه00 أخو مجلي الثمان
خيلنا للأبرق كضت00 وخيلهم للتالي جظّت00 نعمٍ بعيال الشجعان
هم ضّرويّة حرايب00 لاطوا جنين ٍ للشايب00 خلوه يدوّج فروان
إلى أخر ماذكر ......
وقد شارك الشيخ الفارس محمد بن عواد بن عايد العجوني الرشيدي في العديد من المعارك والغزوات مع قبيلة بني رشيد ومع ربعه العجاونه من بني رشيد منها مايروى أنه وقعت معركه على تسعة رجال من العجاونه بقيادة الفارسين المعروفين الشيخ محمد بن عواد بن عايد بن عجوين (راعي الصفراء) والشيخ الفارس مناور بن عياده بن عايد بن عجوين (راعي النواقيه)
مع احد القبائل كثيرة العدد فأستطاعوا صد الفرسان المعتدين وأسر قائدهم الذي يصف المعركة بعد أن وقع في الأسرفيقول:
كونن جرى شين على اللي يعده __ باليت ماجرى علينا ولاكان
حنا طمعنا جيشهم والأشدة __ لكن فكو جيشهم ذرفين الإيمان
لوكان ردينا ثلاثين رده __ مالله نصرنا وأحمر الدم ميدان
أهل الركاب التسع مثل الأسده __ ياليتهم منا ولاهم بعدوان
خليتني ياولد عمي بشده __ عيت عيونك لاتقديك بحلان
طيرك راعي الصفراء المستعدة __ يالله طلعتوا فوق زرفات وسمان
وراعي الصفراء هو الشيخ المعروف والفارس الشجاع محمد بن عواد بن عجوين .
بالاضافة الى شجاعته وفروسيته في المعارك فقد كان الشيخ محمد بن عجوين رمزاً للكرم في زمانه وأصبح يضرب به المثل في كرمه وقد تغنى الشعراء في كرم محمد أبن عجوين كثيراً وكان بيته ملفى للخطار وعابري السبيل وليس أدل على ذلك سوى قصيدة الشاعر المعروف شاعر الشمال ومن مشاهيرشعراء قبيلة عنزة الشاعر الأسمرالجويعان الجعفري العنزي (رحمه الله) وهي من القصائد الشهيرة وقد رددت كثيراً وسار بها الركبان حيثُ يقول الأسمر الجويعان العنزي:
ياعيال ياللي على الثنتين__ حطو جواعد على اشده
حطوا عليهن دلال زين __والصبح ياما حلا المده
البيض ينصن ابن عجوين__ تنصاه بيض ٍ بلا عده
إلى اخر القصيدة وهي قصيدة طويلة ولكن نكتفي بذكر الشاهد .ويقول شاعر أخر من أحدى القبائل شاكر ومادحاً الشيخ الفارس محمد بن عجوين الرشيدي وذاكراً محاسن الشيخ وحسن معاملته لضيوفه التي لم تتوقف عند إكرامهم فحسب بل حمايتهم حتى عودتهم ووصولهم إلى ديارهم :
يامسري القوم يامحمد __ يومن ضوء القمر غابي
سارين لين الفجر عمد __ خمسة عشر يوم بحسابي
وقال شاعر أخر في شجاعة وإقدام الشيخ محمد بن عواد بن عجوين ويذكر عزوته التي أشتهر :
يارعي (الصفراء) الطليع المحلاة __ يااللي منعت الكون والقوم عنا
رحم الله الشيخ الكريم والفارس الشجاع محمد بن عواد بن عايد بن عجوين الرشيدي.


 


رد مع اقتباس